كيفية السيطرة على الآلام

لحسن الحظ، أنه في الوقت الحاضر يتوفر علاج فعال لمعظم أنواع الآلام، عن طريق المنتجات التي توفّر الراحة من الآلام، مما يسمح للكثير من الأشخاص أن يسيطروا على الشعور بالألم. 16

معظم الأشخاص الذين يعانون من الصداع سيستفيدون من بعض أو كل التدابير الوقائية التالية:

  • قم بتحديد السبب المحفّز للصداع ـ قد يكون النظام الغذائي، عدم الراحة، التغيرات الهرمونية، أو ما نحو ذلك. 17
  • قم بإجراء بعض التغييرات في نمط حياتك ـ احتفظ بروتين حياة أكثر انتظاماً لتجنّب عدم التوازن 16, 17
  • تعلّم تقنيات ووسائل للاسترخاء مع القيام بتقليل مستويات الإجهاد التي تتعرّض لها يومياً
  • تناول المسكنات الصحيحة للآلام عندما تشعر ببداية الصداع 16, 17
  • يمكن للأسبيرين أن يخفّف بشكل فعّال الصداع التوتري وكذلك نوبات الصداع النصفي. 18, 19

إليك بعض النصائح الوقائية للمساعدة في تجنّب الأسباب الشائعة التي تنتج و تحافظ على استمرارية الأحساس بالام الجسم و العضلات : 61

  • ممارسة الرياضة بشكل مستمر – أحرص على ان تكون نشطاً عن طريق ممارسة الرياضة مثل المشي و السباحة فأنها خير وسيله لتجنيبك الام الظهر .
  • قلل وزنك
  • ارتدي احذية مستوية لتنجب الام الظهر
  • تجنب التوتر النفسي و العصبي
  • مع بداية ظهور الألم , تناول أسبرين.
  • أسبرين مضاد للإلتهابات و مسكن فعال للألام. 4

إليك بعض النصائح لحماية عمودك الفقري:

  • انحنِ بركبتيك، وليس بوسط جسمك عندما ترفع أشياء ثقيلة. 20
  • تخلّص من أي وزن زائد. إن زيادة وزنك مرتبطة بالأسباب التي تؤدي لمشاكل آلام الظهر. حافظ على وزنك المناسب لجسمك. 12, 20
  • تغيير عادات نومك يمكن أن يساعدك على التخلّص من بعض آلام ظهرك وتخفيفها. إذا كنت تنام على جانبك، اسحب ساقيك قليلاً نحو صدرك، وقم بوضع وسادة بين ساقيك. إذا كنت تنام على ظهرك، فإن وضع وسادة تحت ركبتيك يساعد على الاحتفاظ بالمنحنى الطبيعي لأسفل ظهرك. 21
  • تعلّم تقنيات الاسترخاء للمساعدة في إدارة الإجهاد. 20, 22
  • عند ظهور آلام الظهر، تكون العقاقير المضادة للالتهابات من الوسائل الآمنة والفعّالة لمساعدتك على العودة إلى نمط حياتك الطبيعي والاستمتاع بالحياة مجدداً. 23
  • إن عقاقير مثل ايبوبروفين، نابروكسين، ديكلوفيناك، وأسبيرين كلها أمثلة من العقاقير المضادة للالتهابات التي توفّر الراحة من آلام الظهر. 23
الى الاعلى