الصداع بأنواعه مع أسبيرين 5

يسبب الصداع ألماً يعرفه معظم البشر على وجه الأرض .

و عالمياً يقدر عدد من نصف إلى ثلاثة أرباع الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18-65 عاماً على الصعيد العالمي قد أصيبوا بالصداع مرة واحدة على الأقل خلال العام 2015 ، ومن بين أولئك الأشخاص هناك نسبة 30٪ أو أكثر عانوا من الصداع النصفي.

تؤثر الإصابة بالصداع لمدة 15يوماً أو أكثر شهرياً على نسبة تتراوح ما بين 1,7-4٪ من الأشخاص البالغين حول العالم. وعلى الرغم من تنوع المناطق، فإن أنواع الصداع المختلفة تعد مشكلة عالمية تؤثر على الناس من مختلف الأعمار، الأعراق، مستويات الدخل والمناطق الجغرافية. ويعتبر الصداع المصاحب للتوتر هو أكثر أنواع الصداع الأساسية متعددة الأعراض انتشاراً بنسبة تزيد على 70٪ لبعض مناطق التعداد السكاني؛ ويؤثر الصداع المزمن المصاحب للتوتر على نسبة 1-3٪ من البالغين.

كثيراً ما ينجم عن التصلب في عضلات الرقبة. 5


يرتبط عادة بالإجهاد و/أو القلق. 6


قد يدوم الصداع التوتري دون العلاج لمدة من 30 دقيقة إلى عدة أيام. 6


عادة ما تظهر أعراض الصداع التوتري لفترة تقل عن 15 يوماً في الشهر. وعندما تزيد الفترة على ذلك، توصف الحالة بالصداع المزمن. 6


أكثر شيوعا في النساء، وخصوصاً خلال سن البلوغ . 7


أكثر الأعراض شيوعاً , أهمها آلام ناتجة عن الخفقان الشديد في الرأس ـ كما يمكن أن تتضمن أيضاً الغثيان والحساسية للضوء والضوضاء. 8


في حال لم يتم العلاج، فإنه قد تستمر الأعراض من 4 إلى 72 ساعة. 8


يمكن أن تسبقه أعراض أخرى من قبل مثل ما يسمى بـ "هالة"، عندها يبدأ الشخص برؤية ومضات ضوئية ساطعة وسريعة في مجال رؤيته. 7


يمكنك السيطرة على نوبات الصداع النصفي بشكل أكثر فعالية إذا تجنّبت العوامل الشخصية التي تتسبّب في حدوثه وتناول العلاج السليم للصداع النصفي أو مسكن للآلام في الوقت المناسب. 7, 9


الى الاعلى